بحث علمي

“البحوث الفلكية”: ورشة عمل حول دور الجيوفيزياء والرصد الزلزالى فى التنمية المستدامة لمحور قناة السويس

في يوم 21 مايو، 2024 | بتوقيت 2:22 م

برعاية الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث، عقد المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية ورشة عمل حول؛ “دور الجيوفيزياء والرصد الزلزالى فى التنمية المستدامة لمحور قناة السويس، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للاستعلامات، وتوجيه الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة.

وأشار الدكتور طه توفيق رابح القائم بأعمال المعهد إلى أن الورشة تناولت عرض نتائج المشروع البحثى الممول من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا عن تقييم الخطورة الزلزالية لبعض المناطق التابعة للمنطقة الاقتصادية، وقدم العرض الدكتور جاد القاضى الباحث الرئيسى للمشروع.

وناقشت الورشة دور المعهد فى عمليه الرصد الزلزالى وعلوم الجيوفيزياء والفلك، وكذا عرض دور المركز الإقليمى للمخاطر لقناة السويس، وعرضًا حول تقييم الخطورة الزالزالية بقناة السويس كما تناولت الفعاليات مناقشة تطوير خطط الحد من مخاطر الزلازل والتخطيط الأمثل لأعمال التحجير والتقليل من أخطارها؛ مما يسهم فى تطوير خطط الاستعداد والطوارئ.

وخلصت نتائج الورشة إلى عدد من التوصيات من أهمها؛ وضع عدد محدد من أجهزة قياس التسارع الزلزالى فى مناطق المنشآت الهامة لتقييم استجابة هذه المنشآت عند حدوث الزلزال بشكل فعلى، والاستفادة من تراكم البيانات ومتابعتها وتحليلها بما يساعد فى فهم صيغة استجابة المنشآت الهامة للزلازل، فضلًا عن توفير نماذج معادلات الاضمحلال للحركة الزلزالية من بيئات تكتونية مشابهة للقطر المصرى، وأوصت الورشة بتقييم مخاطر التسونامي، وسيناريوهات اندفاع المياه داخل القناة بحيث يتم تطوير خطط الطوارئ واتخاذ تدابير التخفيف المناسبة لحماية المنشآت من الأخطار الصيفية، وكذا إجراء دراسات الخطورة الزلزالية فى شمال وشرق المنطقة قبل تصميم وتنفيذ المنشآت ذات الأهمية الخاصة.

تأتى الورشة بإشراف الدكتور أحمد يحيى رئيس قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات، وتم عقدها بمركز النيل للإعلام بمحافظة السويس بالتعاون مع الجهات المعنية، وجامعة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس.