بحث علمي

التعليم العالي: إعلان نتائج مسابقة “قمة مصر للمشاريع الاستثمارية المجتمعية”

في يوم 21 مايو، 2024 | بتوقيت 12:44 م

وزير التعليم العالي: “قمة مصر للمشاريع الاستثمارية المجتمعية” تُحفز إبداع الشباب وتُطلق العنان لمشاريع ريادية مُستدامة

فريق Lothgha App من جامعة المنصورة يتوج بطلاً لمسابقة “قمة مصر للمشاريع الاستثمارية المجتمعية”

فرق (Rebekia، SugarHeal، Care Code) تحصل على برنامج تأهيلي استثماري مميز من Den Venture Capital

١١ فريقًا مصريًّا متأهلًا للمشاركة في التصفيات الإقليمية

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أيمن عاشور، انتهت فعاليات مسابقة “قمة مصر للمشاريع الاستثمارية المجتمعية” التي أطلقها صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ بالتعاون مع هيئة مسابقة Hult Prize العالمية؛ للتنافس بين الفرق الطلابية بجامعات مصر المختلفة، التي لديها أفكار ونماذج أولية لمشاريع مجتمعية، ويمكن تحويلها إلى شركات ناشئة.

ومن جانبه، أكد وزير التعليم العالى أيمن عاشور، أهمية المسابقة التي تمثل أحد أهم المبادرات الهادفة إلى تحفيز الشباب على الإبداع وريادة الأعمال، وتسهم في إطلاق طاقاتهم الإيجابية، وإشراكهم في مسيرة التنمية المستدامة لمصر، مشيرًا إلى أن هذه المسابقة تُقدم منصة مثالية للشباب لعرض أفكارهم المبتكرة، ومشاريعهم الريادية التي تُعالج احتياجات المجتمع.

وأشار الوزير إلى أن مشاركة هذا العدد الكبير من الفرق الطلابية من مختلف الجامعات المصرية يُؤكد حرص الشباب على المشاركة في بناء مستقبل بلادهم، ورغبتهم في إحداث تغيير إيجابي على أرض الواقع، موضحًا أن ما يُميز هذه المسابقة هو تركيزها على المشاريع الاستثمارية المجتمعية، والتي تُعالج مشاكل حقيقية في المجتمع، وتُقدم حلولًا مبتكرة لها، وهذا ما يُساهم في تعزيز روح المسؤولية الاجتماعية لدى الشباب، ويدفعهم إلى التفكير في مشاكل المجتمع، والبحث عن حلول لها من خلال مشاريعهم.

وأكد وزير التعليم العالي أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تُولي اهتمامًا كبيرًا بهذه المسابقة، إيمانًا منها بأهميتها في تحفيز الشباب على الإبداع وريادة الأعمال، موجهًا الشكر لأسرة صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ وهيئة مسابقة Hult Prize العالمية على التعاون في تنظيم المسابقة، مهنئًا جميع الفائزين في هذه المسابقة، متمنيًا لهم المزيد من النجاح والتقدم، معربًا عن ثقته بأن جميع المشاركين في هذه المسابقة سيُصبحون رواد أعمال ناجحين يُساهمون في تحقيق التنمية والتقدم للوطن.

ومن جانبه، أشار الدكتور ضياء خليل المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين والنوابغ، إلى أنه شارك في المسابقة أكثر من 160 فريقًا، ضمت 600 طالب من 40 جامعة مصرية، وقد تقدمت كل جامعة بعدد من الفرق الطلابية، حيث تمت تصفيتها مبدئيًّا على مستوى الجامعات من قبل منسقي الجامعات، لاختيار أفضل الفرق الطلابية الممثلة لكل جامعة، مشيدًا بجهود الجامعات المصرية في دعم ريادة الأعمال والابتكار بين طلابها، مؤكدًا استمرار صندوق رعاية المبتكرين والنوابغ في التعاون مع الجامعات لتنظيم المزيد من الفعاليات والمسابقات التي تُساهم في تنمية مهارات الشباب وتطوير إمكاناتهم.

وأكد خليل أنه تنافس 19 فريقًا طلابيًا من 15 جامعة في فعاليات التصفية النهائية للمسابقة، التي أقيمت في جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، وقد ضمّت لجنة التحكيم نخبة من الخبراء والمتخصصين والمستثمرين الذين قاموا بتقييم مشاريع الفرق المشاركة لاختيار أفضلها، وأسفرت التقييمات عن تأهل 6 فرق إلى المرحلة النهائية، وهي:(Lothgha App من جامعة المنصورة، وSugar Heal من جامعة الجلالة، وCare Code من جامعة السويس، وGargeera من جامعة طنطا، وSLS من جامعة المنيا، وRebekia من جامعة طنطا)، وبعد منافسة قوية، حصد فريق Lothgha App من جامعة المنصورة المركز الأول، وحصل على جائزة مالية قدرها 100 ألف جنيه.

ولم تقتصر الجوائز على المركز الأول، بل حظيت فرق (Rebekia، SugarHeal، Care Code) ببرنامج تأهيلي استثماري مميز من Den Venture Capital، لتطوير مشاريعهم وتحويلها إلى شركات ناشئة ناجحة.

وأثنى خليل على مستوى الأفكار والمشاريع التي قدمتها الفرق المشاركة التي تدعم الاستدامة البيئية والاجتماعية، مشيدًا بجهود Den Venture Capital في دعم الشباب الريادي من خلال برنامجها التأهيلي، موجهًا الشكر لجامعة القاهرة التكنولوجية على استضافتها الحدث، وإلى منسقي الجامعات المختلفة الذين لعبوا دورًا هامًا في عملية التصفية الأولية للمسابقة، مؤكدًا أن جهودهم ساهمت في إنجاح هذا الحدث المميز، مشيرًا إلى فوز كل من مصطفى طعيمة من جامعة طنطا، ويحيى ياسر من جامعة الفيوم بجائزة “أفضل منسق” تقديرًا لتميزهما في تنسيق المسابقة على مستوى جامعتيهما، وتم منح كل منهما جائزة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه.

وأضاف الدكتور ضياء خليل أن 11 فريقًا طلابيًّا سيمثلون مصر في المسابقات الإقليمية، وهي المرحلة قبل الأخيرة للمسابقة الدولية Hult Prize التي سيتم إقامتها في لندن سبتمبر المقبل، للتنافس على جوائز مالية بقيمة مليون وخمسمائة ألف دولار، يتم منحها لأحسن فريق على مستوى العالم يفوز بالمسابقة؛ حتى يتمكن من تنفيذ مشروعه، معربًا عن ثقته بأن الفرق المصرية ستُقدم أداءً مشرفًا في المسابقة الإقليمية، وأنها ستكون قادرة على المنافسة بقوة على الجائزة العالمية.