جامعات

جامعة مصر للمعلوماتية تعقد شراكة استراتيجية مع “جهاز تنظيم الاتصالات” لتطوير برنامج الأمن السيبراني

في يوم 20 مايو، 2024 | بتوقيت 12:23 م

وقعت جامعة مصر للمعلوماتية اتفاقية استراتيجية مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، لتعزيز التعاون بين الطرفين في وضع وتطوير برنامج فعال للإرتقاء بالبحث العلمي وخلق كوادر واعدة فيما يتعلق بتوطين التكنولوجيات المتقدمة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبما يتماشى مع أحدث المستجدات الإقليمية والعالمية، وخاصة في مجال الأمن السيبراني، وذلك ضمن الرؤية المتكاملة للجامعة والتي تهدف إلى تعزيز منظومة الأمن السيبراني في شتى القطاعات.

وجرت مراسم توقيع الإتفاقية بحضور رئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت، والمهندس محمد شمروخ القائم بأعمال الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، والدكتور أحمد عبد الحافظ نائب الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات للأمن السيبراني، والدكتورة هدى مختار عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة مصر للمعلوماتية، وذلك ضمن فاعليات قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن السيبراني.

من جانبها، قالت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت: “يسعدنا أن نتعاون مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، لتعزيز منظومة برامج الأمن السيبراني وتحقيق الأهداف المرجوة من جهود الأبحاث والابتكار والتدريب الأمثل لطلاب الجامعة حتى يتمكنوا من النهوض بدورهم وتحمل مسؤلية قيادة المستقبل”، لافته إلى أنه بموجب هذه الإتفاقية سوف يتم التنسيق والعمل المشترك وتبادل الخبرات وتعزيز القدرات في هذا الأمر، مع تأهيل طلابنا ليصبحوا كوادر وطنية متخصصة وقادرة على مجابهة ومواجهة الجرائم السيبرانية.

وأشارت رئيس جامعة مصر للمعلوماتية الدكتورة ريم بهجت، إلى أن مثل هذا الاتفاقيات تعزز موقع الجامعة كمركز أكاديمي مرموق ومتميز يقوم بتقديم حلول وبرامج دراسية عالمية المستوى بجودة عالية وبما يضمن لخريجينا أن يكونوا مؤهلين للعمل في مجالات تكنولوجيا المعلومات وعلوم البيانات والاتصالات والأمن السيبراني بالمعايير الدولية مع مساهمتهم بفعالية في جاهزية الجمهورية الجديدة للمستقبل.

وأوضحت الدكتورة هدى مختار عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات بجامعة مصر للمعلوماتية، أن أحد التخصصات الدراسية الهامة بالكلية هو تخصص الأمن السيبراني، وأن هذا البروتوكول يهدف إلى تعزيز التعاون مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات للأمن السيبراني، في وضع وتطوير برنامج فعال للارتقاء بالبحث العلمي وخلق كوادر واعدة فيما يتعلق بتوطين التكنولوجيات المتقدمة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبما يتماشى مع أحدث المستجدات الإقليمية والعالمية من خلال محددات عدة تتمثل في (تصميم المختبرات العملية اللازمة، إقامة المسابقات المتعلقة بالأمن السيبراني، تقديم برنامج توجيهي للمسارات الوظيفية المتعلقة بالأمن السيبراني، تنظيم ورش عمل ومعسكرات للتدريب، عقد دورات لتدريب المدربين، الارتقاء بالبحوث والتطوير، تعزيز ريادة الأعمال، وإنشاء مركز تميز للأمن السيبراني).

يذكر أن جامعة مصر للمعلوماتية تعد من أوائل الجامعات المتخصصة بالشرق الأوسط وإفريقيا في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المتأثرة بها، وأسستها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتصبح مؤسسة أكاديمية رائدة تقدم برامج تعليمية متخصصة لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويقع مقرها بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتضم جامعة مصر للمعلوماتية 4 كليات هي علوم الحاسب والمعلومات، الهندسة، تكنولوجيا الأعمال، والفنون الرقمية والتصميم، وتقدم 16 برنامجا تعليميا متخصصا لسد حاجة سوق العمل من المتخصصين في أحدث مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل: الذكاء الاصطناعي وعلوم وهندسة البيانات، والأمن السيبراني، وهندسة الإلكترونيات والاتصالات والميكاترونكس، وتحليل الأعمال والتسويق الرقمي، وفنون الرسوم المتحركة وتجربة المستخدم وتصميم الألعاب الإلكترونية.